الصفحة الرئيسية | عن ركن الصيدلة | سجل الزوار | للإعلان | خريطة الموقع | إتصل بنا
23 يونيو 2017 أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر
بحث
دخول | التسجيل


 
ادخل بريدك الإلكتروني

 الرئيسية > أخبار الصيدلة > دراسات سريرية > الحمض الفولي والوقاية من الفلوج الوجهية الولادية

 

إنّ تناول النساء الحمض الفولي Folic Acid في بداية الحمل يُمكن أن يُقلل فعلياً من احتمال ولادة أطفال مُصابين بفلوج (انشقاقات) في الوجه . جاء ذلك نسبة إلى دراسة نُشرت على الإنترنيت في المجلة الطبية البريطانية.

 

درس الباحثون في المعهد الوطني لعلوم الصحة البيئية National Institute of Environmental Health Sciences (NIEHS) العلاقة بين حدوث الفلوج الوجهية الولادية facial clefts وتناول الحوامل لحمية تحتوي على المكملات الغذائية الحاوية على الحمض الفولي والفيتامينات والفوليت folates.

اتصل الباحثون بكل الأسر التي وُلد لهم أطفال مُصابين بفُلوج وجهية ( فَلَج الشفة أو ما يُسمى شفة الأرنب  cleft lip أو فلج شفوي حنكي أو فلج الحنكcleft palate  فقط) والذين وُلدوا ما بين عامي 1996 و 2001 في النرويج Norway.

 

 تضمنت الدراسة 377 طفل مُصاب بفلج شفوي حنكي أو شفوي فقط و 196 طفل مُصاب بفلج الحنك فقط؛ وفي المقابل تم اختيار 763 طفل عشوائياً من بين مجموع المواليد الأحياء  في النرويج كمجموعة للمُقارنة.

أُرسل استبيانين لكل أمهات الأطفال المُشاركين. الأول بعد الولادة مباشرة وركزت الأسئلة الواردة فيه على معلومات متعلقة بالصحة العامة للأم تضمنت معلومات ديموغرافية، والتاريخ المُتعلق بالخصوبة، ومعلومات تتعلق بما تعرضت له أثناء الحمل بما في ذلك التدخين وتناول الكحول والفيتامينات؛ في حين ركّز الاستبيان الثاني على التغذية والحمية أثناء الحمل. طُلب من الأمهات اللاتي تناولن الحمض الفولي أثناء الحمل أن يرسلن زجاجات الدواء الفارغة أو لُصاقات الخاصة به وذلك للتأكد من الجرعة التي تناولنها.

 

وجد الباحثون بأن تناول جرعة 400 ملغ أو أكثر من الحمض الفولي في اليوم يقلل من خطر الإصابة بالفلج الشفوي أو الشفوي الحنكي بنسبة الثلث، ولكنه لم يُظهر أي تأثير على فلج الحنك بمفرده.

 

للاطلاع على الدراسة:

 

المصدر:

Copyright © 2006 - 2008 حقوق النشر محفوظة لركن الصيدلة - إخلاء المسؤولية - إتصل بنا